الدمج

نحن في جيمس كامبريدج إنترناشيونال الخاصة بالشارقة ملتزمون كل الالتزام بإتاحة الفرصة لجميع طلابنا كي يحققوا أفضل ما لديهم، وهي سياسة تشمل كافة الأطفال في مدرستنا بغض النظر عن عمرهم أو جنسهم أو خلفيتهم أو مستواهم الدراسي.

نقدّم منهاجاً واسعاً ومتوازناً لكافة الطلاب بالاعتماد على المنهاج الوطني الإنجليزي الذي يمثّل نقطة الانطلاق في تخطيط وتعديل الخيارات بما يتناسب مع احتياجات الأفراد والمجموعات، إذ يحرص طاقمنا التدريسي على تصميم التحديّات البناءة وتقديم خيارات تنسجم مع مختلف الاحتياجات بحسب كل طفل.

نؤمن بأن طلابنا، بمن فيهم ذوو "الاحتياجات الخاصّة"، يستحقون منّا عناية أكاديمية وشخصية واجتماعية متوازنة تساعدهم على النمو والتطوّر، وتشملهم جميعاً في كافة جوانب الحياة المدرسية.

ونولي أهمية خاصة في العناية بمختلف فئات الطلاب ومساعدتهم على تحقيق النجاح والإنجازات، بما يشمل:
  • متعلمي الإنجليزية كلغة ثانية
  • الأطفال الأقل قدرة
  • ذوي الاحتياجات الخاصة
  • المتفوّقين
  • الموهوبين

نحن نقبل الطلاب بغض النظر عن جنسهم أو عرقهم أو قدراتهم الجسدية أو متطلباتهم التعليمية الخاصة، طالما أننا قادرين على تلبية احتياجاتهم دون التأثير سلباً على تعلّم وسلامة الطلاب الآخرين.

وسيحدد طاقمنا أي طالب ذي احتياجات إضافية (في حال لم يتم اكتشاف هذه الاحتياجات أثناء إجراءات التسجيل)، وذلك بالاستفادة من استراتيجيات التقييم وعندما يقدّم معلمو الطالب طلباً بذلك.

وسيلعب رئيس قسم الدمج دوراً مباشراً في تنسيق عمليات التقييم هذه.

وسنقوم بتعديل وتحسين البرنامج بهدف دعم الطلاب الذين تم تأكيد حاجتهم لاهتمام خاص، وذلك عبر صياغة استراتيجيات مناسبة تسمح لهم بتحقيق التقدّم والنجاح.

 

استكشف المزيد

X